أول قاعدة تم تجميعها لهيكل السقف

أول قاعدة تم تجميعها لهيكل السقف

وقال سعادة علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: "لقد أوكلت إلينا حكومة أبوظبي وفي ظل قيادتها الرشيدة مسؤولية تطوير مبنى مطارٍ مستدام ومميز لإمارة أبوظبي. ويُعد اليوم بدء تركيب الدعامات الأساسية للهيكل الفولاذي أحد الانجازات المتميزة لمطارات أبوظبي ضمن مسيرتها في تطوير بنى تحتية للمطارات على مستوىً عالمي في أبوظبي، وفي تحقيق طموحها بتعزيز مكانة مطار العاصمة كبوابة جوية رئيسية ومركز طيران رائد في المنطقة. وأود أن أنتهز الفرصة اليوم وأن أشكر فريق العمل كافة على هذا الإنجاز المشرف."

وكانت "مطارات أبوظبي" قد أعلنت في شهر مايو الماضي أن يكون موعد تركيب أول دعامة للهيكل الفولاذي للمبنى يوم 27 أكتوبر الجاري، واليوم يأتي بدء عملية التركيب قبل الموعد المحدد ليكون خير مؤشر على استمرار العمل في المشروع الاستراتيجي المتميّز الذي يعد أضخم مشاريع تطوير البنية التحتية في الدولة، وفق خطة الانجاز المحددة لافتتاح المبنى في عام 2017.

وعلق توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لـ "مطارات أبوظبي": " نحن فخورون بتنفيذ هذه الخطوة قبل الجدول الزمني المحدد، ما يؤكد التزامنا الكبير بإنجاز المشروع في الموعد المقرر وضمن الميزانية الموضوعة. وأتوجه بالشكر لكافة أعضاء فريق العمل والشركاء لجهودهم الحثيثة وكفاءتهم الكبيرة وأدائهم المتميّز. ومن خلال احتفالنا اليوم بهذه الخطوة المهمة فإننا في مطارات أبوظبي نؤكد على التزامنا بالوفاء بوعدنا وافتتاح البوابة الجوية الجديدة للعاصمة أبوظبي يوم 17 يوليو 2017".

وتشكل الدعامة التي تم تركيبها جزءً من 18 دعامة سيتم تركيبها لتشكل قاعدة الهيكل الفولاذي لمجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد، وستحمل القاعدة تسعة أقواس تشكل السقف الخارجي للمبنى، والتي تمتد حتى  180 متراً في أقصى عرض. وتشكل الدعامة التي تم تجميعها في الموقع حوالي 0.1 بالمائة من اجمالي حجم الهيكل الفولاذي البالغ وزنه 85,000 طن.


وقامت "مطارات أبوظبي" خلال الأسابيع القليلة الماضية بتنفيذ مرحلة تجريبية لتجميع قاعدة الدعامة للهيكل الفولاذي للمبنى قبل عملية التركيب الفعلي، لضمان دقة وسلامة التنفيذ واستكمال المشروع في الوقت المحدد، حيث قامت الشركة بتجميع نموذج تجريبي بالحجم الطبيعي للدعامة في موقع المشروع أمكن رؤيته بوضوح من الطريق السريع الرابط بين أبوظبي ودبي. وأسهم تركيب النموذج التجريبي في تمكين مهندسي المشروع من محاكاة عملية التركيب الحقيقية وضمان الدقة الكاملة وتخطي جميع التحديات الممكن مواجهتها خلال عملية التركيب الفعلي للدعامة.

وتأتي احتفالية انجاز تركيب الدعامة الأولى للهيكل الفولاذي متزامنةً مع إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة لـ "مطارات أبوظبي". وقد علق دوغلاس قائلاً: "في حين تسعى الشركة لتقديم مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد، المشروع العملاق الذي بات يضع معاييراً جديدة في قطاع الطيران العالمي، طورت الشركة نفسها لتصبح "مطارات أبوظبي" وذلك ليكون لها هوية واضحة لها القدرة على مجاراة النمو الغير مسبوق، والمتوقع خلال المرحلة القادمة."
 
وكانت "مطارات أبوظبي" قد سجلت في وقت سابق من الشهر الجاري استكمال 10 ملايين ساعة عمل دون وقوع أي اصابات معيقة للعمل خلال عمليات بناء مشروع مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد، وذلك بفضل الأداء المتميّز والجهود المتواصلة لـ "مطارات أبوظبي" وشركائها في تنفيذ المشروع "تي سي إيه جي في" و"إيه إي سي أو إم" وغيرهما من الأطراف العاملة في المشروع، والتزام الجميع بتبني أعلى معايير السلامة وأفضل الممارسات الصحية والبيئية على امتداد كافة مراحل البناء والتشييد.

يذكر أن "مطارات أبوظبي" قامت بتصميم مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد ليشكل البوابة الجوية الرئيسية للعاصمة أبوظبي ويكون المقر الرئيس لعمليات شركة الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات، حيث من المقرر أن تبلغ الطاقة الاستيعابية لمبنى المطار الجديد حوالي 30 مليون مسافر سنوياً. ويشكل المشروع جزءً أساسياً من برنامج تطوير مطار أبوظبي الدولي، ومساهم على المدى البعيد في استدامة تميّز قطاع النقل الجوي في إمارة أبوظبي.