مطارات أبوظبي تطرح مناقصات السوق الحرة بوسائل تكنولوجية مبتكرة لإعادة صياغة تجربة الأسواق الحرة

مطارات أبوظبي تطرح مناقصات السوق الحرة بوسائل تكنولوجية مبتكرة لإعادة صياغة تجربة الأسواق الحرة

أعلنت مطارات أبوظبي اليوم عن استضافة سوق أبوظبي الحرة لسلسلة من الجلسات التعريفية مع الشركاء المستقبليين قبل طرح المناقصات التجارية الخاصة بالسوق الحرة في مبنى المطار الجديد. وحضر المشاركين عرض مُفصل عن مساحة ومواصفات مبنى المطار الجديد والأماكن التجارية المتاحة به، بالإضافة إلى شرح تفصيلي لكيفية إتمام عملية المناقصة. وستبدأ عملية مماثلة لمقدمي العطاءات على محلات الأغذية والمشروبات قريباً.

وتماشياً مع أحدث التكنولوجيا والتصاميم المستخدمة في بناء مبنى المطار الجديد، تقوم مطارات أبوظبي بتقديم تقنية تفاعلية جديدة في عملية طرح المناقصات التجارية لشركائها، حيث سيتم توفير وثائق المناقصة عبر جهاز الآي باد يتضمن خطة مشروع مبنى المطار الجديد ورسومات ثلاثية الأبعاد للموقع، مما يمكن يقدم للمهتمين في المناقصة من فهم الخطط المقترحة بوضوح.

وبالتالي، يجب على مقدمي العطاءات من تقديم عروض مبتكرة وحديثة تتماشى مع أحدث الأنظمة التي ستستخدم في مبنى المطار الجديد، من أجل تقديم تجربة مبهرة لا مثيل لها فيلسوق أبوظبي الحرة التي ستقدم مجموعة واسعة من الخدمات والمنافذ الحديثة بطابع كرم الضيافة العربية والإماراتية.

وقد أكدت بالفعل العديد من الشركات العالمية الرائدة رغبتها في المشاركة في هذة المناقصات التي تعد متميزة ونادرة بنوعيتها، للاستفادة من الفرصة التجارية الكبرى التي يطرحها مشروع مبنى المطار الجديد الضخم. وبعد حضور مقدمي العطاءات للجلسات التعريفية التي قامت باستضافتها سوق أبوظبي الحرة، ستتاح لهم الفرصة للنظر في جميع مواد المناقصات والحصول على مزيد من التوضيحات حتى شهر سبتمبر المقبل. وسيتم تقديم العروض النهائية في نهاية شهر سبتمبر، ومن المتوقع أن يتم منح العقود في شهر ديسمبر من هذا العام. وستتبع عملية المناقصة على محلات الأغذية والمشروبات في مبنى المطار الجديد جدول زمني مماثل، ومن خلال تكنولوجيا عالية أيضاَ.

وفي هذا الصدد، قال معالي علي ماجد المنصور، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: "إن فريق العمل في مطارات أبوظبي متحمس للغاية لإصدار أطروحات المناقصات الخاصة بالأماكن التجارية في منطقة سوق أبوظبي الحرة في مبنى المطار الجديد. ويؤكد ذلك على مدى جدية الشركة والتزامها بتقديم أفضل مطار في العالم في أبوظبي، وهذه ليست مجرد عملية مناقصة  عادية، بل هي جزء لا يتجزأ من مشروع تطوير البنية التحتية الهام. حيث تقوم مطارات أبوظبي بالاستثمار في هذا المبنى الضخم ليكون أكثر من رائع ويشمل مساحات تجارية تمتد على مساحة 28,000 متر مربع، ونتوقع بالتالي، من مقدمي العطاءات، تقديم عروض تتناسب مع هذا الاستثمار ومساعدتنا على تقديم تجربة فريدة من نوعها ومبهرة للمسافرين. وإن رؤية هذا الاهتمام الكبير من الشركات الكبرى في الاشتراك في هذة المناقصات هو بحد ذاته دلالة على أهمية هذا المشروع على المستوى العالمي، وتتطلع مطارات أبوظبي إلى رؤية الأفكار والمفاهيم المبتكرة والتي تتناسب مع طموحات ورؤية الشركة."