لمحة عامة

مطارات أبوظبي هي شركة مساهمة عامة مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي. أنشئت في العام 2006 لتقود إعادة تطوير البنية التحتية للطيران في إمارة أبوظبي، وتلعب دورا هاماً في دعم الرؤية الاقتصادية لحكومة أبوظبي 2030.

ونحن نتشرف بالعمل بهذا التكليف من خلال إدارتنا للمطارات والشركات التالية:

المطارات
تمتلك و تدير مطارات أبوظبي خمسة مطارات يقدم كل واحد منها خدماته لشريحة معينة .
مطار أبوظبي الدولي هو أحد الأصول الرئيسية، وهو أحد المطارات الأسرع نمواً في العالم، حيث يخدم حالياً أكثر من 96 وجهة في 56 بلداً مختلفاً.

 ومن المتوقع خلال العامين المقبلين أن يسافر ما يزيد عن 20 مليون مسافر من خلاله. ولمواكبة هذا الطلب المتزايد بدأت مطارات أبوظبي بالعمل على المبنى الجديد وهو أحد العناصر الأساسية لمجمع المبنى الجديد والذي سيشمل خدمات الشحن للبضائع والمطاعم ومختلف المرافق والبنتية التحتية اللازمة.

وسيصبح مبنى المطار الجديد بوابة رئيسية للمسافرين عبر العاصمة أبوظبي و مأوىً مستقبلي للاتحاد للطيران، الناقل الوطني للإمارات العربية المتحدة، وهو يمثل قصة نجاح صناعة الطيران في الإمارات.

يعتبر مطار العين الدولي، المطار الثاني في إمارة أبوظبي، والذي نهدف إلى وضعه على خرطة العالم بوصفه مركزا للإمتياز في مجال التكنولوجيا والابتكار من خلال التعاون مع مبادلة لصناعة الطيران. 
 وفي العام 2008 قامت مطارات أبوظبي وشركة مبادلة للتنمية بتأسيس أول تجمع للطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة في العين، و ذلك بالتعاون مع  ستراتا كونها عنصرا أساسيا فيه. ويقع مطار العين الدولي على مسافة 18 كيلومتر شمال غرب مدينة العين.

• مطار البطين الخاص

مطار البطين الخاص هو أول مطار من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالاضافة الى ذلك فهو يتمتع بموقع استراتيجي في قلب مدينة أبوظبي. ولدى المطار قدرة استيعابية تصل إلى 90 من الطائئرات الخاصة، وقد أطلق مطار البطين الخاص ظبي جت في العام 2011 لتكون القاعدة تشغيل رئيسية.

يلعب مطار دلما دوراً حيوياً في تطوير الجزيرة وربط  السكان المحليين الستة آلاف مع العاصمة أبوظبي من خلال توفير البنية التحتية المتطورة.
يلبي مطار صير بني ياس احتياجات السياح الذين يزورون جزيرة طبيعية تقع على بعد 250 كيلومترا من الساحل، جنوب غرب أبوظبي في شراكة مع شركة التطوير والإستثمار السياحي.

الشركات

سوق أبوظبي الحرة

أنشئت سوق أبوظبي الحرة في العام 1984 وهي المسؤولة عن إدارة البيع بالتجزئة، والأغذية والمشروبات وخدمات التشغيل في مطارات أبوظبي، وذلك لخلق بيئة فريدة ومميزة للمسافرين، وتقدم العديد من العروض الحصرية والترفيه والعلامات التجارية ذات الشهرة العالمية وصالات المطار الفاخرة.

وبمجرد افتتاح المبنى الجديد للمطار سيتم توفير ما مساحتة  28.000 متر مربع لمتاجر السوق الحرة، والمطاعم، وأماكن الاسترخاء والترفيه، ويتوقع أن تنمو أعمال سوق أبوظبي الحرة إلى أكثر من 1.5 مليار درهم سنويا.

مركز الخليج لدراسات الطيران

هو مركز تدريب معتمد من اتحاد النقل الجوي الدولي الإياتا وهو أول عضو ذهبي كامل ببرنامج الايكاو ترينير بلس، حيث يعد مركزاً متميزا في تدريب الطيران وإدارة العمليات المختلفة في المطار. وتأسس المركز في العام 2009 من قبل مطارات أبوظبي، بهدف قيادة تطوير صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، من خلال تطوير المهنيين الطيران المؤهلين تأهيلا عاليا.

 وقام مركز الخليج لدراسات الطيران بعدة شراكات  أيضا مع المنظمات الدولية الرائدة مثل JAATO، و ACI، ومنظمة الطيران المدني الدولي لضمان تقديم أفضل الممارسات الرائدة والبرامج العالمية إلى الشرق الأوسط، من خلال توفير  الحلول التدريبية بتكلفة قليلة للتصدي لتحديات صناعة الطيران في القرن 21.

تقوم المدينة التجارية بتشغيل وإدارة المنشآت التي تقع في مطار أبوظبي الدولي ومطار البطين الخاص ومطار العين الدولي لتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص وتطوير الاستثمار والعقار.

 وتتألف المدينة التجارية لمطار أبوظبي من مكاتب أعمال متخصصة وخدمات لوجستية ومجمعات صناعية تعمل كمراكز خدمة. ولقد تم تطويرها بهدف جذب مجموعات الصناعات التالية :

• الطيران 
• الفضاء 
• الخدمات اللوجستية 
• التصنيع 
• تكنولوجيا 
• تكنولوجيا المعلومات 
• التسويق 
• الاستشارات 
• المعرفة والتنمية.

وتتمتع الشركات التي تعمل من خلال المدينة التجارية لمطار أبوظبي بالإعفاءات الضريبية، والملكية الأجنبية وإعادة رأس المال والأرباح.

 تنمية رأس المال

يجري بناء مجمع المطار الجديد من أجل استيعاب 30 مليون مسافر، وخلال هذه المرحلة نركز على تطوير شبكة البنية التحتية وتقديم برنامج تعزيز القدرات لاستيعاب الطلب المتزايد للمسافرين وتعزيز تجربة السفر.

 ومن بين هذه المشاريع ، شهد مطار أبوظبي الدولي التالي:

• افتتاح الاتحاد للطيران المحطة العصرية 3 وهي محطة متخصصة، الهدف منها زيادة قدرة النقل سنوياً بواقع خمسة ملايين مسافر

• الكشف عن المدرج الشمالي الجديد  بطول 4.100 متر ومضاعفة قدرتة الاستيعابية، مما يجعل مطار أبوظبي الدولي في الإمارات العربية المتحدة الأول ذو نظام الهبوط  CATIIIB))

• تجديد كامل للمبنى رقم 1

• بناء وتشغيل برج مراقبة الحركة الجوية الجديد، وهو حالياً الأطول والأكثر تقدما من الناحية التكنولوجية في العالم

• افتتاح قاعة الوصول الجديدة، وتعزيز عملية مرور المسافرين والزوار

بالإضافة إلى ذلك، سيتم فتح مبنى كبار الزوار لجميع المسافرين المهتمين والتي سيتم تشغيلها من قبل ناشيونال لخدمات الطيران المعترف بها دوليا (NAS). وتشهد أيضا مطارات أخرى داخل محفظة الشركة مختلف التطورات في مرافقها والخدمات مثل تنفيذ نظام الهبوط (ILS) في مطار البطين التنفيذي.

شركة حائزة على جوائز مرموقة

منذ تأسيسها في العام 2006، حصدت مطارات أبوظبي العديد من الجوائز المرموقة من أهم الهيئات الدولية والمحلية وذلك عن تميزها في المجال التشغيلي وكذلك في المجال التسويقي والتدريب ومبادرات المسؤولية الاجتماعية.

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات اتصل بنا على الهاتف – 5000 505 (2) 971+