التطور

تأسست شركة أبوظبي للمطارات في عام 2006 بتفويض من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بغرض إدارة وتشغيل مطار أبوظبي الدولي والإشراف على خطة توسعته التي تقدر بمليارات الدولارات. وقد توسعت محفظة أصول شركة أبوظبي للمطارات لتشمل إلى اليوم مطار العين الدولي، مطار البطين للطيران الخاص، مطار جزيرة دلما ومطار جزيرة صير بني ياس السياحي ، بالإضافة لمجموعة من الشركات ذات الأنشطة المتنوعة التي تعتبر أساسية لنمو صناعة الطيران في الإمارات العربية المتحدة.

"أمتنا تتوقع الكثير منا، وشعبنا يتطلع قدماً لإنجازاتنا، ونحن جميعاً نتشارك المسؤولية".


الرئيس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

في عام 1969، تم افتتاح مطار أبو ظبي الدولي بشكله الأولي في قلب جزيرة أبوظبي. وقد تحولت هذه البنية التحتية البسيطة لتكون اليوم مطار البطين للطيران الخاص.

لاحقاً في عام 1982، وبعد مرور عشر سنوات على توحيد الإمارات السبع لتشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية وتوجيهات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تم افتتاح مطار أبوظبي الدولي في موقعه الحالي الذي يبعد 50 كيلومتراً عن العاصمة.


يعتبر مطار أبوظبي الدولي أحد أصولها الرئيسية، واللاعب الأساسي في تنمية قطاع الطيران خلال السنوات المقبلة في إطار تحقيق خطة أبوظبي الاستراتيجية 2030، تابعت شركة أبوظبي للمطارات بمسيرتها الريادية المتمثلة بكونها القوة الدافعة لتقديم خدمات الطيران والتسهيلات العالمية المستوى لإمارة أبوظبي. وتوسعاً في أداء هذه المهمة، أخذت الشركة على عاتقها مهمة تشغيل وإدارة وتطوير مطارات رئيسية أخرى في أبوظبي، بما في ذلك اثنين من المطارات الدولية الإضافية وهي مطار العين الدولي ومطار البطين للطيران الخاص، بالإضافة لمطار جزيرة دلما ومطار جزيرة صير بني ياس السياحي.

شركة حائزة على جوائز مرموقة

منذ تأسيسها في العام 2006، حصدت مطارات أبوظبي العديد من الجوائز المرموقة من أهم الهيئات الدولية والمحلية وذلك عن تميزها في المجال التشغيلي وكذلك في المجال التسويقي والتدريب ومبادرات المسؤولية الاجتماعية.

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات اتصل بنا على الهاتف – 5000 505 (2) 971+