مطار أبوظبي الدولي ينجز مشروع تحديث نظام إضاءة مدرج الطائرات

08 فبراير 2020 , Abu Dhabi, United Arab Emirates
علنت مطارات أبوظبي عن استكمال عمليات تحديث نظام إضاءة مدرج الطائرات الجنوبي في مطار أبوظبي الدولي وترقيته إلى تقنية CAT-IIIB بنجاح، لينضم المطار بذلك إلى مجموعة المطارات الدولية المتميزة التي طبّقت هذه التقنية المتقدمة.

وجرى دمج التقنية الجديدة فائقة التطور مع أنظمة مراقبة الحركة الجوية (ATC) العاملة في المدرج الجنوبي، في وقت يشهد مدرج المطار الشمالي خلاله عمليات تطوير وتحديث في الوقت الراهن.


واحتفالاً بهذا الإنجاز، نظم مطار أبوظبي الدولي احتفالاً خاصاً في برج مراقبة الحركة الجوية التابع للمطار، حيث قدّم برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي؛ وتوني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران؛ وأحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بالإنابة في مطارات أبوظبي؛ خلال حفل الجوائز التقديرية لفرق مشاريع مدارج المطار والعمليات الجوية مكافأةً لهم على عملهِم الاستثنائي والتزامهم بأعلى مستويات الأداء خلال عملية التحديث.


وقال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: "إن تحديث نظام إضاءة مدرج الطائرات الجنوبي ينسجم مع حرصنا والتزامنا على أمن وسلامة وفعالية العمليات في مطار أبوظبي الدولي، وضمان خدمة استثنائية وتجربة سفر مريحة لعملائنا داخل وخارج مدرج المطار، وذلك من خلال تعزيز عملياتنا وتطوير شبكتنا وتوسيع عروضنا الترفيهية". 

ويعمل التطوير المنجز جنباً إلى جنب مع تحديثات تقنية أخرى تم إجراؤها على نظام مراقبة التحكم بإضاءة مدرج الطائرات التابع للمطار (ALCMS)، بهدف تعزيز قدرة المطار على مواصلة عملياته في ظروف الرؤية المنخفضة.


 وتجدر الإشارة إلى أن التحديثات على نظام الإضاءة تسهم بشكل كبير في تخفيف نسبة المخاطر المحتملة والتي قد تتسبب في عرقلة جداول رحلات الطيران، خاصةً وأن أبوظبي تشهد سنوياً ما يصل إلى 15 يوماً من ظروف الرؤية المنخفضة، ما سيؤدي إلى تقليل عمليات تحويل مسارات الطائرات وتقديم تجربة سفر أكثر سلاسةً لجميع المسافرين سواءً القادمين أو المغادرين أو العابرين من مطار أبوظبي الدولي.


وتضع شركة مطارات أبوظبي وشركاؤها من شركات الطيران ضمن أولوياتها مواجهة ارتفاع تكاليف تحويل مسارات الطائرات، والتي قد تكلّف ما يصل إلى مليوني درهم في كل عملية تحويل، بما فيها النفقات الإضافية على الوقود والنقل والإقامة، وتزايد الانبعاثات الناتجة عن إطالة مسار الرحلة.  


ويأتي تنفيذ التحديثات على أنظمة الإضاءة تأكيداً على التزام مطارات أبوظبي بالاستدامة، وتعزيز مسيرة قطاع الطيران المدني في الإمارات العربية المتحدة في كفاءة الوقود من خلال تقليل استهلاكه في الرحلات الطويلة الناتجة عن تحويل مسارات الطائرات.  


للخلف