التعليم والتطوير

أدركنا منذ فترة أن تطوير القوى العاملة الإماراتية مسألة ضرورية لاستمرارية  نمو وتطور شركتنا وقطاع الطيران بشكل عام في الدولة. لذا فنحن ملتزمون في مطارات أبوظبي بتقديم فرص عمل مجدية للمواطنين الإماراتيين.

لدينا إيمان راسخ في مطارات أبوظبي بضرورة الاستثمار من أجل مصلحة شعبنا وضمان أن يكون لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة أدواراً قيادية في مختلف أقسام الشركة، وذلك للوصول بالشركة إلى مكانة رائدة في قطاع الطيران على مستوى العالم، إلى جانب المساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي للعام 2030. 

التوطين أولويتنا
إن مسألة التوطين في مطارات أبوظبي هي جزء لا يتجزأ من خطط التنمية والتطوير المستدامة، إذ ندرك بأن توظيف واستبقاء المواهب من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة هو أمر حيوي  هام لاستمرار نجاحات الشركة.

ولتحقيق هذا الهدف، قمنا بتنفيذ برنامج توطين شامل يغطي طيفاً واسعاً من الأدوار في مختلف أقسام مطارات أبوظبي والشركات التابعة لها.   
• تستهدف مطارات أبوظبي رفع نسبة توظيف المواطنين في الشركة إلى 50%مع نهاية العام 2015.
• وصلت نسبة المواطنين الإماراتيين إلى 63% ممن يشغلون مناصب عليا وفي الفريق التنفيذي في الشركة، مما يعكس الالتزام بتعزيز سياسة التوطين في الشركة.

التدريب
نسعى في مطارات أبوظبي إلى تعزيز حضور وزيادة مساهمة مواطني الدولة في قطاع الطيران عبر تمكينهم من الاستفادة من برامجنا التدريبية المتخصصة.
وفي هذا الصدد، ينصب اهتمام مركز الخليج لدراسات الطيران، مركز التميّز في برامج التدريب للمطارات وقطاع الطيران، بشكل كبير على تطوير المواهب الإماراتية في قطاع الطيران. ويتيح المركز للمواطنين الإماراتيين الحصول على فرص عمل في المؤسسات والهيئات ذات الصلة بقطاع الطيران، وتشمل هذه القطاعات ما يلي: 
• الخطوط الجوية
• المطارات
• إدارة الشحن
• تنظيم قطاع الطيران المدني
• السلامة والأمن
• الشؤون القانونية

تتيح لنا شراكات مركز الخليج لدراسات الطيران مع المؤسسات الحكومية تعزيز موقعنا كشركة إماراتية تستهدف توظيف الكفاءات من مواطني دولة الإمارات.

برنامج "الإقلاع" 
  أطلقت مطارات أبوظبي مؤخراً برنامج "الإقلاع" التدريبي من خلال مركز الخليج لدراسات الطيران، حيث يتماشى هذا البرنامج مع:
• مبادرة "أبشر" التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات لتدريب وتوظيف مواطني الدولة.
• يدعم برنامج "الإقلاع" أيضاً برنامج "التوطين" وأهداف المجلس التنفيذي في أبوظبي الرامية إلى إثراء وتطوير المواهب المحلية ضمن القطاعات المختلفة.
 ويمتد البرنامج التدريبي على مدى 18 شهراً، ويحظى برعاية كاملة من قبل مطارات أبوظبي.
وسيتم توفير وظائف للطلاب في المجال الذي يختارونه في مطارات أبوظبي بدوام كامل وراتب محدد بعد استكمالهم لمتطلبات البرنامج.

برنامج الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات المعتمد من قبل منظمة الطيران المدني الدولي والمجلس الدولي للمطارات

احتفلنا مؤخراً في مطارات أبوظبي بتخريج أول دفعة من المدراء وعددهم 16 مديراً، في برنامج الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات (AMPAP) المعتمد من قبل منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) والمجلس الدولي للمطارات (ACI) وجامعة تولوز لإدارة الأعمال في فرنسا، حيث كان من ضمنهم 11 مواطناً إماراتياً.
وهذه الدفعة هي الأكبر من الخريجين على مستوى المطارات الريادية المنتسبة للبرنامج عالمياً.